الكورونا تسيطر على الجامعات الأوربية والعملية التعليمية الأوربية Covid-19

0
قناع للوجه لمواجهة جائحة الكورونا

مما لا شك فيه أن خطورة جائحة كورونا التي تجتاح العالم حالياً ستترك أثراً في جميع مجالات الحياة في جميع الدول، وسيكون تأثيرها على الاقتصاد والتعليم والصحة وغيرها من قطاعات الحياة و سيمتد لسنوات عديدة بعد نهايتها. وستأخذ الجامعات الأوربية وفكرة السفر للدراسة في أوربا أو أي دولة أخرى منحى آخر تماماً.

كطالب ستفكر بالسفر إلى أوربا أو أي دولة أخرى سيكون تفكيرك الأساسي في المستقبل في اختيار الدولة، هل فايروس كورونا مازال منتشراً فيها؟ هل الجامعات والنظام التعليمي انهار خلال جائحة كورونا؟ هل تراجع التعليم في هذا البلد؟ هل مازالت تقدم الدولة والجامعات نفس الدعم والميزات للطلاب الأجانب القادمين إلى أوروبا؟

تقدم منظمة اليونسكو خريطة للعالم تظهر تأثر النظام التعليمي حول العالم بطريقة رائعة وواضحة، يمكنك مشاهدة فيديو تطور الكورونا وتأثيره على النظام التعليمي العالمي هنا.

في مقالة اليوم سنتحدث عن التأثيرات الحالية لفيروس كورونا على الدول الأوربية وعلى النظام التعليمي والجامعات فيها بشكل خاص. تابع معنا

فيروس الكورونا يغلق الجامعات الأوربية

إغلاق الجامعات مؤقتاً بسبب تفشي الكورونا

قامت أغلب الدول الأوربية بإغلاق أبواب جامعاتها نتيجة تفشي جائحة الكورونا في تلك البلدان، وهذا التوقف في العملية التعليمية سيترك ثغرة عميقة في نظام التعليم العالي الأوربي بشكل خاص والعالمي بشكل عام.

العديد من الجامعات الأوربية بدأت تقدم كورساتها عبر الانترنت لطلابها، لكي لا يضيع على الطلاب الفصل الدراسي بشكل كامل، وهي خطوة ممتازة في ظل الأجل غير المسمى لتوقف انتشار الكورونا وبداية انحساره.

أغلقت الجامعات الأمريكية، ومن ضمنها جامعة هارفورد، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة ستنفورد أبوابها بعد أن تم اكتشاف إصابات بمرض الكورونا بين طلابها.

وهناك العديد من الأفكار التي طُرِحت في أوربا وأمريكا حول إمكانية إعادة جزء أو كامل الأقساط الجامعية التي دفعها الطلاب للجامعات، وقدم الطلاب عدة عرائض إلكترونية في عدة دول لإعادة هذه الأقساط.

بعض الجامعات التي لم تغلق أبوابها حتى الآن تحاول بشتى الوسائل أن تضفي طابع طبيعي، وتتعامل مع الطلاب كأن فيروس كورونا ليس موجوداً، ولكن هذا الأمر حتمي و سيأتي وقت ستضطر الجامعة أن ترضخ للواقع وتغير من أسلوب عملها.

القبول في الجامعات

الخطوات التي اتخذتها الجامعات لمواجهة انتشار جائحة الكورونا ستؤثر على التعليم العالي بشكل كبير وستؤخر من حصول الطالب على شهادة الثانوية العامة أو شهادته الجامعية في حال أنهى دراسته. وهذا بدوره يعني أنك كطالب عندما تقدم لجامعة لمتابعة دراستك ستكون غير مؤهل لعدم حصولك على النسخة الورقية من شهادتك.

نعتقد في المستقبل القريب ستقوم الجامعات بالتكيف مع هذا الأمر، لأنه سيؤثر على عدد كبير من طلاب السنة الأولى لجميع الدرجات العلمية.

أغلب الجامعات حول العالم تأثرت بالكورونا وسنرى هذا التأثير أيضاً في مواعيد بداية ونهاية التقديم للجامعات وسنجد تأخراً في إعلان النتائج إذا بقيت الظروف الحالية في انتشار الكورونا على حالها. لذلك أنصحك دائماً بتصفح موقع جامعتك لأي تحديثات في التواريخ.

النشاطات الجامعية والرحلات والزيارات التعليمية

تأثير الكورنا على الجامعات

جميع الجامعات تقدم رحلات علمية وبرامج تثقيفية خارج نطاق الجامعة لطلابها، وهذا يظهر واضحاً في مدارس إدارة الأعمال فالعديد منها يقدم لطلابه رحلات تعليمية إلى دول أخرى ولقاءات مع شركات ومدراء شركات من مختلف دول العالم.

جميع هذه النشاطات أجبرت الجامعات على أن توقفها، ولكن نرى أن الجامعات تسعى جاهدة لنقل هذه النشاطات إلى الانترنت، ولتعقد الكثير منها عبر الانترنت، حيث تعوّل الجامعات على أن تقدم جزء من الاستفادة التي كان سيحصل عليها طلابها عبر عقد هذه الاجتماعات إلكترونياً.

أما بالنسبة للنشاطات الشخصية والاجتهاد الشخصي للطالب، فأصبح معظمها قائماً على التطوع لمساعدة المستشفيات والمراكز الصحية في حال توفر تطوع مثل هذا في المنطقة التي فيها الطالب، أما باقي النشاطات فقد توقفت بسبب جائحة الكورونا.

المنح والسفر إلى أوربا تحت رحمة جائحة الكورونا

الانتقال إلى التعليم عبر الانترنت

معظم برامج المنح تأثرت بفيروس الكورونا، وحدث تأخير إما في إجراء المقابلات أو اختيار المرشحين، وهناك برامج أخرى تم إلغاؤها بشكل كامل ولن تقبل طلاب لهذا العام، وبخاصة البرامج الفصلية التي تمتد لفصل واحد خلال الفترة القادمة وحتى بداية العام القادم.

مثلاً في ألمانيا أوقفت منظمة Daad الألمانية جميع نشاطاتها ودعمها لأي رحلات تعليمية، ولكنها أكملت دعمها للطلاب الحاصلين على منح أو للطلاب الذين انتهت منحتهم ولكنهم غير قادرين على العودة إلى بلادهم، جميع المعلومات بالتفصيل عن إجراءات Daad ستجدها هنا.

هذه الجائحة التي سببها فيروس الكورونا وضعت عوائق على سفر الطلاب من بلادهم إلى الدولة المضيفة أو بالعكس، فالكثير من خطوط الطيران قامت بإلغاء رحلاتها أولاً بسبب ضعف الطلب على السفر حالياً وثانياً بسبب تفشي الفيروس في الكثير من الدول الأوربية وثالثاً عدة دول أغلقت حدودها بشكل كامل في وجه القادمين إليها. مثلاً معظم خطوط الطيران التي تصل إيطاليا بالعالم توقفت، وحتى أن بعض الدول منعت خطوط طيرانها من الذهاب إلى إيطاليا، مثل أمريكا، أما بالنسبة للدول العربية فقد قامت تونس بمنع الرحلات البحرية إلى إيطاليا بعد عودة أحد التونسيين من إيطاليا مصاباً بفيروس كورونا.

طبعاً في الوقت الحالي لم يعد الأمر مقتصراً على إيطاليا، وإنما أصبح موضوع التنقل والسفر عالمياً صعب جداً، أولاً بسبب خوف الطالب من الذهاب إلى دولة وإصابته بفيروس الكورونا فيها، وثانياً لعدم وجود جدول زمني لمواعيد فتح الجامعات مرة ثانية واستئناف العملية التعليمية.

أحدث الأخبار حول التعليم العالي الأوربي والعالمي في ظل فيروس كورونا

آخر أخبار انتشار الكورونا على الجامعات الأوربية والعالمية

بريطانيا – صرح اتحاد الطلاب البريطاني أن الطلاب الذين أصيبوا بفيروس الكورونا سيحق لهم إعادة العام الدراسي. BBC News في 22 نيسان.

بريطانيا – حذرت جامعة لندن الإمبراطورية من تأثر مادي كبير وقطع في تمويل الجامعات بسبب جائحة الكورونا. صحيفة الغارديان، 20 نسيان.

أمريكا – صرح مدرسي المدارس الأمريكية أن الكثير من الطلاب لا يشاركون في الصفوف واللقاءات التي تقام على الإنترنت. صحيفة نيويورك تايمز، 6 نسيان.

بريطانيا – من الممكن أن يبدأ طلاب السنوات الأولى في الجامعات البريطانية دراستهم في السنة الأولى عبر الانترنت فقط، ومع وضع خطط لوضع أسبوع استقبال الطلاب على الإنترنت أيضاً. صحيفة الغارديان، 3 نيسان.

أمريكا – قدمت مدرسة وارنتن لعلوم إدراة الأعمال كورس لمدة ستة أسابيع عبر الانترنت عن آثار جائحة الكورونا. TopMBA في 2 نيسان.

بريطانيا – مئات من موظفي الجامعات يواجهون خطر الفصل من العمل في خطوة من الجامعات للتقليل من المصاريف. صحيفة الغارديان، 2 نيسان.

أستراليا – من المتوقع أن تقوم الجامعات الأسترالية بتغيير من سياسة قبول الطلاب، لطلاب الثانوية المحليين الذين تم تأجيل امتحاناتهم بسبب الكورونا. صحيفة الغارديان، 1 نسيان.

بريطانيا – وضع حدود عليا لعدد الطلاب التي يمكن للجامعات البريطانية قبول طلاب للسنة القادمة، بعد إلغاء هذه الحدود سنة 2015. صحيفة الغارديان، 30 آذار.

بريطانيا – طلاب الماجستير والدكتوراه يطالبون جامعاتهم بتمديد تمويل الأبحاث التي يقومون بها بسبب التأخير الذي سببه فيروس الكورونا. صحيفة الغارديان، 26 آذار.

بريطانيا – أكثر من 250,000 طالب في الجامعات البريطانية يطالبون بإعادة الأقساط الجامعية إليهم في عريضة إلكترونية وقعوا عليها. صحيفة الغارديان، 25 آذار.

إيرلندا – ستكون امتحانات نهاية الفصل على الانترنت، وعلى الطلاب توقيع وثيقة بالتزامهم بشروط الامتحان في منزلهم. RTE ، في 24 آذار.

أمريكا – هناك العديد من المخاوف عن عدم تمكن الطلاب في الأماكن النائية من استخدام الانترنت في متابعة دراستهم. ABC، في 24 آذار.

عالمياً – قامت لعبة ماين كرافت الشهيرة بتوفير عدد من الدروس والكورسات التعليمية مجاناً على منصتها التعليمية. صحيفة واشنطن بوست، في 24 آذار

عالمياً – أعلنت مؤسسة GMAC المسؤولة عن امتحان GMAT الشهير للقبول في الجامعات، أنها ستقوم بتوفير الامتحان عبر الانترنت اعتباراً من منتصف شهر نيسان. GMAC، في 24 آذار.

بريطانيا – أعلنت كل من جامعتي أوكسفورد وكامبريدج أنها ستستبدل امتحانات نهاية العام الصيفية بامتحانات عبر الانترنت لطلابها. صحيفة الغارديان، 21 آذار.

بريطانيا – سيحصل الطلاب على علامات تقديرية إذا تم إلغاء الامتحانات. BBC، في 20 آذار.

أمريكا – سيستبدل اختبار Advanced Placement الذي يسمح لطلاب الثانوية العامة بالحصول على نقاط جامعية أثناء دراستهم في المدرسة باختبار إلكتروني أقصر مدة لهذا العام. صحيفة واشنطن بوست، 20 آذار.

بريطانيا – إغلاق جميع الجامعات في بريطانيا وإيرلندا بحلول نهاية هذا الأسبوع. BBC، في 19 آذار.

بريطانيا – إلغاء الامتحانات في اسكتلندا لأول مرة في التاريخ. BBC، في 19 آذار.

عالمياً – معظم الطلاب الدوليين حول العالم يحبذون خيار الدراسة عبر الانترنت في ظل ظروف الكورونا الحالية، topuniversities، في 18 آذار.

بريطانيا – انتقاد جامعة كامبريدج بعد أن سببت رعب وقلق لطلابها بعد أن طلبت منهم مغادرة الجامعة خلال فترة قصيرة. صحيفة الغارديان، 18 آذار.

بريطانيا – طلاب السنة الأخيرة في جامعة كامبريدج يطالبون الجامعة بأن تسمح لهم بإعادة السنة كاملة. صحيفة الغارديان، 18 آذار.

سويسرا – تم إغلاق الجامعات السويسرية بشكل كامل حتى تاريخ 17 نسيان. swissuniversities.ch، في 18 آذار.

بريطانيا – حرم الجامعات البريطانية مازال مفتوحاً أمام الطلاب على الرغم من إلغاء المحاضرات أو نقلها عبر الانترنت. صحيفة الغارديان، 17 آذار.

السويد – أعلنت الجامعات السويدية انتقالها إلى التعليم عبر الانترنت وإغلاق أبوابها حالياً بسبب فيروس كورونا. studyinsweden.se، في 17 آذار.

بريطانيا – الحكومة البريطانية تنصح مواطنيها بالعمل من منازلهم إن أمكن، ولكن المدارس والجامعات تبقى مفتوحة. BBC، في 16 آذار.

أمريكا – 24 ولاية أمريكة أعلنت إغلاق مدارسها وجامعاتها في محاولة للتخفيف من انتشار الفيروس. صحيفة الغارديان، 16 آذار.

أمريكا – ملايين الطلاب يمكن أن يبقوا في المنزل لبقية العام الدراسي، وذلك نقلاً عن المسؤولين في ولايتي أوهايو وتكساس الأمريكيتين. صحيفة واشنطن بوست ، 16 آذار.

نيوزلندا – وزارة التعليم النيوزلندية تطلب من الجامعات التأكيد على إمكانيتهم تقديم التعليم عبر الانترنت، في حال تم إغلاق الجامعات. New Zealand Herald، في 16 آذار.

فرنسا – أعلنت فرنسا أنها في حالة حرب مع فيروس الكورونا وطلبت من مواطنيها البقاء في بيوتهم لمدة 15 يوم، وعدم مغادرة منازلهم إلا للضرورة القصوى. thelocal.fr، في 16 آذار.

بريطانيا – نقابة المعلمين تحذر أن كل المدارس في بريطانيا ستتأثر بالفيروس. صحيفة الـ Independent، في 15 آذار.

بريطانيا – من المتوقع أن جائحة الكورونا ستستمر في بريطانيا حتى ربيع 2021، وأكثر من 80% من الشعب البريطاني سيصاب بها. وستحصل الذروة في فترة الامتحانات في أيار وحزيران. صحفية الغارديان، 15 آذار.

أستراليا – الجامعات الأسترالية تستعد للإغلاق بعد أن قال رئيس الوزراء أن التجمعات التي تزيد عن 500 شخص يجب أن تلغى. صحيفة الغارديان، 13 آذار.

هولندا – أعلنت الجامعات الهولندية إغلاقها بعد أن طلبت منها الحكومة الهولندية ذلك. الموقع الرسمي للحكومة الهولندية، 13 آذار.

الدانمارك – أعلنت الدانمارك إغلاق البلاد كاملةً ومن ضمنها إغلاق الجامعات على الأقل لمدة أسبوعين. 13 آذار.

أستونيا – أعلنت أستونيا حالة الطوارئ في البلاد حتى 1 أيار وأغلقت الجامعات الأستونية حتى ذلك التاريخ. 13 آذار.

أمريكا – أعلن الرئيس ترامب إيقاف جميع الرحلات القادمة من أوربا إلى أمريكا. صحيفة الغارديان، 12 آذار.

عالمياً – من الممكن أن تؤدي جائحة الكورونا إلى نمو مجال التعليم الاكتروني بشكل ضخم. TopMBA، في 11 إذار.

أوربياً – شارك الطلاب تجارب حياتهم تحت الحجر الصحي. TopUniversities، في 11 آذار.

النمسا – إيقاف الجامعات في النمسا حتى تاريخ 3 نيسان مبدئياً ويمكن التمديد حسب ظروف جائحة الكورونا. studyinaustria.at، في 11 آذار.

أمريكا – جامعتي جورج تاون وجامعة فرجينيا هما أحدث جامعتان تقومان بنقل التدريس إلى الانترنت حتى إشعارٍ آخر. صحيفة واشنطن بوست، 11 آذار

عالمياً – هناك العديد من المخاوف أن الطلاب الفقراء في الأماكن النائية حول العالم لن يتمكنوا من الدراسة عبر الانترنت إذا أغلقت المدارس والجامعات. Politico، في 10 آذار.

إيطاليا – إغلاق البلاد بشكل كامل، والجامعات والمدراس يجب أن تبقى مغلقة حتى شهر نيسان. صحيفة الغارديان، 10 آذار.

أمريكا – دكتور في كلية الطب في جامعة ستانفورد مصاب بفيروس الكورونا. Stanford daily، في 7 آذار.

بريطانيا – معظم الجامعات في بريطانيا تخطط لتأخير دخول الطلاب الصينين الجدد حتى نهاية شهر كانون الثاني العام القادم، مع توفير تعليم إلكتروني لهم. صحيفة الغارديان، 6 آذار.

إيطاليا – صدور أمر بإغلاق جميع الجامعات والمدارس الإيطالية حتى 15 آذار في محاولة للتقليل من انتشار فيروس الكورونا. صحيفة الغارديان، 4 آذار.

الصين – من المتوقع أن تبقى الجامعات الصينية مغلقة خلال شهر آذار، ونفس الأمر سينطبق على الجامعات الدولية في الصين. صحيفة الغارديان، 9 شباط.

هذه المقالة ستبقى في تحديث مستمر حسب تطور الأحداث في الجامعات الأوربية والعالمية.

شكراً لقراءتك هذه المقالة، ولمزيد من المعلومات انضم إلى متابعي صفحتنا على الفيسبوك هنا، وعلى تيليغرام هنا.

Source TopUniversities
Leave A Reply

Your email address will not be published.