ما هو موقع LinkedIn؟ وكيف تستفيد منه كطالب بعد التخرج من الجامعة؟

0
موقع Linkedin

أصبح موقع LinkedIn في السنوات القليلة الماضية أحد أهم وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية، وأحد أهم المنصات التي يمكن أن يجد فيها الطالب عملاً بعد التخرج من خلال التواصل مع الشركات الموجودة على المنصة، أو من خلال التقديم على فرص العمل الكثيرة التي يتم نشرها على الموقع.

إن المقارنة بين Facebook و LinkedIn غير ممكنة، ولكن بالنظر لما فعله Facebook في حياتنا وكيف غير من طبيعة علاقتنا وتفاعلنا مع أصدقائنا وعائلاتنا، يمكن أن نقول أن موقع LinkedIn فعل نفس الشيء ولكن من ناحية الأعمال والشركات ,وبالتحديد من ناحية Business Relations.

إن موقع LinkedIn هو وسيلة التواصل الاجتماعي الوحيدة عالمياً في مجال الأعمال فقط. وعلى الموقع يستطيع أي شخص أن يجد عملاً أو يتواصل مع الشركات، أو الزبائن، أو الزملاء.

بدايات موقع LinkedIn

بدايات موقع LinkedIn

تم تأسيس LinkedIn عام 2002، وإطلاق الموقع الرسمي كان عام 2003، في البداية كان نمو الموقع بطيئاً ومحدوداً جداً، ولكن سرعة النمو تضاعفت مرات عدة مع زيادة عدد المميزات التي يقدمها الموقع لزواره.

في عام 2005 أطلق الموقع أولى خدماته المدفوعة، وبدأ بتحقيق الأرباح. وفي سنة 2008، انتقل LinkedIn من كونه موقع محلي في الولايات المتحدة الأمريكية إلى موقع عالمي وتم افتتاح أول مكتب للموقع في مدينة لندن في بريطانيا، وفي نفس الوقت تم إطلاق نسخة اسبانية وفرنسية من الموقع. وفي سنة 2011، تم تداول أسهم الشركة لأول مرة في سوق البورصة الأمريكي. وتم شراء الموقع في سنة 2016 من قبل شركة Microsoft بمبلغ قدره 26.2 مليار دولار.

ومنذ ذلك الحين، استمر موقع LinkedIn في نشر مميزات جديدة لجذب مستخدمين جدد والمحافظة على المستخدمين الحاليين ووصل عدد مستخدميه حالياً حوالي 830 مليون مستخدم. كانت أحد أشهر هذه الخطوات التي قام بها الموقع هو شراء موقع Lynda.com وهو موقع تعليمي يضم عدد كبير جداً من المدرسين والكورسات التي تقدم بنظام subscription، والذي حوله إلى قسم التعليم الخاص بالموقع وأطلق عليه اسم LinkedIn Learning.

أهداف موقع LinkedIn

1. نظرة الموقع Vision:

يسعى موقع LinkedIn لكي يخلق فرص اقتصادية لكل فرد من أفراد اليد العاملة حول العالم.

2. أهداف موقع LinkedIn:

كما يذكر موقع LinkedIn على موقعهم الرسمي على الانترنت: “إن أهداف LinkedIn بسيطة، وهي أن نربط بين أفراد اليد العاملة لكي يكونوا أكثر انتاجيةً ونجاحاً.

كيف تستخدم موقع LinkedIn

1. افتح حساباً على الموقع:

انشاء حساب على الموقع هي خطوتك الأولى في البداية، وبعدها ستقوم بتعبئة كامل معلوماتك المهنية وخبراتك العملية التي سوف تلخص مهاراتك وقدراتك المهنية، والتي سوف يستخدمها موقع LinkedIn في اقتراح أشخاص مؤثرين في مجالك لكي تتابعهم وتستفيد من خبراتهم، وفي نفس الوقت يقترح لك أشخاص ربما من عملك السابق أو من الجامعة التي درست فيها وانت تعرفهم لكي تعيد التواصل معهم بعدما انقطعت أواصر التواصل بعد التخرج أو الانتقال إلى عمل جديد.

2. ابدأ بالتواصل مع الاخرين:

إن شبكة العلاقات التي ستكونها على موقع LinkedIn تلعب دوراً كبيراً في استكشاف كامل مزايا الموقع. سوف تساعدك في فهم ماذا يحدث حالياً في المهنة وأبرز الاختراعات والتريندات التي يتبعها السوق.

يمكنك في البداية أن تتابع عائلتك وأصدقائك، وزملائك الدراسيين السابقين أو الحاليين، ويمكنك أن تتابع أشخاص مؤثرين في مجالك العملي، وأيضاً يمكنك أن تتابع الشركات أو حتى المواضيع حيث يتيح لك LinkedIn أن تتابع مواضيع معينة لكي تشاهد مقالات أو منشورات ضمن هذا الموضوع الذي اخترته.

3. البحث عن عمل:

هنا تكمن قوة موقع LinkedIn، وتستطيع من خلاله أن تحصل على عمل بعد التخرج من الجامعة أو محاولة تغيير عملك الحالي وإيجاد عمل أفضل. تستطيع استخدام البحث على موقع LinkedIn لكي تبحث عن الشركات في مجال محدد وتتواصل معهم بحثاً عن عمل.

ويمكنك أيضاً في نفس الوقت أن تقدم على الوظائف المتاحة على موقع LinkedIn والتي تكون الشركات قد نشرتها على الموقع.

منصة LinkedIn Learning

كما ذكرّت منذ قليل، قام موقع LinkedIn بشراء موقع Lynda.com في عام 2015 في صفقة بقيمة 1.5 مليار دولار، وفي عام 2017 تم إعادة تسمية الموقع من Lynda لموقع Linkedin Learning.

إن موقع Linkedin Learning من بين المواقع التعليمية القليلة التي تتبع نظام الاشتراكات بدلاً من نظام شراء الكورسات، من خلال الاشتراك يحصل الطالب على فرصة الوصول إلى جميع الكورسات المنشورة على الموقع، وذلك ضمن اشتراك شهري.

أغلب التخصصات التي يقدمها الموقع هي كورسات ودروس للأشخاص العاملين في الشركات والراغبين في تنمية مهاراتهم المهنية في مجالهم أو في مجال الكومبيوتر والمهارات التقنية وغيرها من المهارات التي تتعلق ببيئة العمل.

ويحوي الموقع أيضاً كورسات تدريبية للشهادات الدولية المعترف بها عالمياً، مثلاً شهادة PMP في إدارة الأعمال وغيرها الكثير من الشهادات المشهورة عالمياً والتي يحتاجها العاملين بالشركات للترفع لمناصب أعلى واستلام مناصب قيادية في مجال عملهم.

إن قيمة الاشتراك الشهري على موقع Linkedin Learning هي 29.99USD على أساس شهري، و19.99USD على أساس سنوي، يمتلك الآن الموقع أكثر من 27 مليون مشترك شهري في الموقع.

إن كنت لا تريد أن تشترك شهرياً، يمكنك أن تشتري أي كورس تريده، ولكن أغلب الكورسات تكلف حوالي 50 دولار لشراء الكورس.

إن كنت مستخدم لموقع LinkedIn فإن الاشتراك في موقع LinkedIn Learning يمثل فرصة رائعة، حيث سيقوم موقع LinkedIn بتقييم مهاراتك وإعلامك ما هي المهارات المهمة التي يجب أن تطورها لتحصل على فرصة عمل أفضل والتي تهتم بها الشركات عندما يقدم إليها الأفراد للحصول على عمل.

الفرق بين النسخة المجانية والاشتراكات المتوفرة على منصة LinkedIn

يقدم موقع LinkedIn عدة أنواع من الاشتراكات فيه الأول مجاني وتستخدم حسابك فيه كأي منصة تواصل اجتماعي في التواصل مع الزملاء والشركات وقراءة المنشورات بدون أي ميزات إضافية.

أما الاشتراكات المدفوعة فكل منها موجه لنوع محدد من الأشخاص والمميز فيها أن أي نوع من هذه الاشتراكات يشمل اشتراكاً مجانياً على منصة LinkedIn Learning.

أسعار الاشتراكات تتراوح ما بين 5 – 30 شهرياً، وكل منها يتضمن ميزات مختلفة حسب حالتك، فالاشتراك الأول يدعى Premium Career يساعدك في الحصول على عمل بسرعة، والاشتراك الثاني موجه للشركات الصغيرة التي تسعى للحصول على زبائن جدد، والثالث موجه للأشخاص الذين يبحثون عن موظفين للعمل لديهم، والرابع هو للشركات الكبيرة التي تسعى للحصول على معلومات تفصيلية عن العمل الذي تقوم به وعما يجري حالياً في المجال الذي تقوم به.

مميزات موقع LinkedIn عن بقية المواقع

يقدم موقع LinkedIn العديد من الميزات التي يستطيع الشخص من خلالها الحصول على معلومات إضافية أو مميزات إضافية عن بقية مواقع التواصل الاجتماعي، وتتضمن هذه الميزات:

1. الحصول على معلومات عن الشركات التي تطمح للعمل فيها:

جميع الشركات تهتم بالبروفايل الخاص بها على موقع LinkedIn وتحاول دائماً تكون نَشطة عليه، وتنشر معلومات وأخبار عن الشركة وتقدم معلومات للموظفين الراغبين في الحصول على وظيفة في هذه الشركة، وأنت كطالب ومستخدم للموقع تستطيع الحصول على هذه المعلومات وسوف تساعدك بشكل كبير في الحصول على الوظيفة التي تريدها.

2. التواصل مع الخبراء في مجالك:

يعطيك موقع LinkedIn الفرصة في إيجاد الخبراء في مجالك بسهولة، ومتابعتهم، ومع الوقت قد تنشأ بينك وبينهم علاقة طيبة، تستفيد فيها من خبراتهم وتشاركهم خبراتك، ولا تعرف ماذا يمكن أن يحدث قد يساعدوك في إيجاد عمل في شركتهم يوماً ما!

3. تستطيع بسهولة أن توسع دائرة علاقاتك:

يمكنك أن تستخدم عدد الأشخاص الكبير الموجود على موقع LinkedIn لصالحك، وبخاصة عندما يتعلق الأمر بإضافة أشخاص جدد ومتابعتهم. أنت تستطيع بسهولة أن تتعرف على أشخاص يعملون في الشركات التي تكون مهتم بها، والانضمام إلى مجموعات مختصة في مجالك، أو التواصل مع زملاء سابقين. إن الموقع يفتح لك مجالات واسعة لتوسع دائرة علاقاتك.

4. التسويق لنفسك على موقع LinkedIn:

إن أغلب الخريجين من الجامعات الجدد لا يملكون خبرة عملية جيدة، لذلك يكون موقع LinkedIn فرصتك القوية للتخفيف من نقطة الضعف هذه، والتسويق للمهارات التي تملكها، وبالتالي تستطيع بسهولة لفت انتباه الأفراد والشركات الذين يبحثون عن موظفين مستقبليين للعمل لديهم.

سلبيات موقع LinkedIn

1. الاشتراكات المدفوعة:

قد تكون الاشتراكات المدفوعة جيدة بالنسبة للشركة لكي تعطي مزيداً من الاهتمام في المميزات والمنتجات التي تقدمها، ولكن بالنسبة للمستخدم هذه الاشتركات تمثل عبئاً مادياً وعقبة أمام استخدام هذا الموقع، لذلك تمثل هذه نقطة سلبية كبيرة جداً لموقع LinkedIn وللباحثين عن عمل على هذا الموقع بالتحديد.

2. لا تنشر جميع الشركات الوظائف المتاحة لديها على LinkedIn:

عندما تستخدم موقع LinkedIn يجب ألا تعتبره أنه هو المصدر الوحيد لك في ايجاد عمل لأن العديد من الشركات لا تقوم بنشر الوظائف المتاحة لديها على الموقع، لذلك عليك دائماً أن تسخدم مواقع أخرى وتزور مواقع الشركات المهتم بها لكي تبحث عن معلومات عن الوظائف المتاحة لديهم.

3. لفت الانتباه أصبح صعباً على LinkedIn:

بسبب العدد الكبير من الأشخاص الموجودين على موقع LinkedIn، أصبح من الصعب أن يحصل الشخص على انتباه الشركات لتوظيفه بسهوله، وإن القيام بذلك أصبح يحتاج وقتاً وجهداً، حيث يتوجب على الشخص أن يهتم بصفحته على الموقع ويبقيها حديثة بالمعلومات عنه، ويشارك بوستات ومقالات على صفحته لكي يلفت بها نظر الآخرين، وهذا الأمر يصبح صعباً إن كان جدول أعمالك ممتلئ.

4. خطر سرقة الهوية:

عند إنشاء حساب على موقع LinkedIn أنت ستشارك الكثير من المعلومات الشخصية عنك على الموقع من أجل الشركات وللحصول على الانتباه، وبالتالي ستكون أمام خطر سرقة معلوماتك الشخصية واستخدامها بدون موافقتك لأي سبب كان.

5. الكثير من رسائل الـ Spam:

على الرغم من أن موقع LinkedIn طور العديد من الخوارزميات ليكشف الرسائل الخطرة وحظرها ولكن هؤلاء الأشخاص دائماً يكتشفون طرائق جديدة في مشاركة هذه الرسائل مع المستخدمين، لذلك يجب أن تكون منتبه دائماً على الأشخاص الذين تتواصل معهم، ولا ترسل لهم أي أموال أو معلومات خاصة عنك لأي سبب من الأسباب.

6. ضياع الوقت:

من المعروف عن وسائل التواصل الاجتماعي أنها تستهلك وقتاً كثيراً، وهو نفس الأمر بالنسبة لموقع LinkedIn، وأضف إلى هذا الأمر أيضاً أن موقع LinkedIn يتحاج وقت إضافي لكي تتعلم عليه وتتقنه بشكل جيد، وهذا أيضاً يمثل أمراً سلبياً بالنسبة للمستخدمين الذين لا يتملكون مثل هذا الوقت.

خاتمة حول موقع Linkedin

يمثل موقع Linkedin فرصة مهنية وتعليمية واجتماعية لا تستطيع إيجادها في أي موقع تواصل اجتماعي آخر، وعلى أي طالب أن يفكر باستخدام هذا الموقع جدياً للتعلم والبحث عن عمل والتواصل مع الخبراء في مجاله، وتكوين علاقات مهنية مع زملائه.

شكراً لقراءتك هذه المقالة، ولمزيد من المعلومات انضم إلى متابعي صفحتنا على الفيسبوك هنا، وعلى تيليغرام هنا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.