مميزات الدراسة في فرنسا للطلاب العرب

0
مميزات الدراسة في فرنسا

كل طالب يرغب بالدراسة في دولة متطورة وتحصيل شهادة تعليم عالي ممتازة، فإن فرنسا تمثل الخيار الأفضل، وهي واحدة من الوجهات الدراسية المشهورة على مستوى العالم، وهذا يجعل الدراسة في فرنسا خيار ممتاز للطلاب الأجانب.

يدرس في فرنسا حالياً أكثر من 350,000 طالب أجنبي، وتبلغ نسبة الطلاب الأجانب في فرنسا حوالي 20% من مجموع الطلاب الذين يدرسون في الجامعات الفرنسية، وأغلبهم من طلاب الدراسات العليا (الماستر والدكتوراه).

تقدم فرنسا بيئة ممتازة للطلاب الأجانب، فشعبها منفتح على الآخرين ولطيف في التعامل مع الأجانب، ولديها جودة تعليم ممتازة، وباحثين علميين مشاهير في مجالاتهم، وتقدم أيضاً فرص رائعة للطلاب في مجالات البحث العلمي.

لمحة عن فرنسا

فرنسا هي دولة جميلة للغاية، ولديها تاريخ عريق في مجال التعليم العالي. تقع فرنسا في غرب أوربا، في منطقة جغرافية متنوعة من البحر المتوسط وحتى بحر الشمال وصولاً للقناة الإنكليزية. كل ذلك يعطي فرنسا جمالاً طبيعياً خلاباً يشجع الجميع على استكشاف هذا البلد الرائع.

أما حضارياً، فرنسا مشهورة بتاريخها العريق الغني بالفنون والفلسفة والعلوم، فرنسا هي أحد مراكز الحضارة والأدب والموضة و الطبخ أيضاً (فرنسا هي بلد الكرواسان). كل هذه الأسباب تجعل فرنسا وجهة مميزة للطلاب الدوليين من مختلف دول العالم.

أشهر المعالم السياحية في فرنسا هي:

  • برج إيفل.
  • متحف اللوفر.
  • قصر فرساي.
  • قصر النورماندي.

والآن لنبدأ بمقالتنا عن أسباب اختيار الطلاب الدراسة في فرنسا، تابع واستمتع 🙂

الجامعات الفرنسية وجودة التعليم

إن الفرنسيين شعب مولع بالتعليم العالي ويدركون أهميته للغاية، ويستثمرون مبالغ هائلة سنوياً في البحث العلمي. هذا ما جعل نظام التعليم العالي في فرنسا هو واحد من أفضل أنظمة التعليم حول العالم، عشرات الجامعات الفرنسية نراها سنوياً ضمن التصنيفات العالمية للجامعات مثل Times Higher Education أو QS وفي مراتب متقدمة.

وأيضاً اكتسبت الجامعات الفرنسية التي تُدرّس إدراة الأعمال MBA شهرة واسعة على مستوى العالم نظراً لجودة التعليم والنظرة المنفتحة على مجال الأعمال.

تابع مقالتنا عن أفضل 5 جامعات فرنسية.

الأقساط الجامعية في الجامعات الفرنسية

باختيارك الدراسة في فرنسا ستحصل على تعليم عالٍ ممتاز وراقٍ للغاية، و الجامعات الفرنسية أقساطها مريحة وقليلة نسبياً. إن الأقساط الجامعية في الجامعات الحكومية الفرنسية معقولة للغاية لدرجة أن الطلاب القادمين من الاتحاد الأوربي يدرسون في فرنسا مجاناً، بينما الطلاب الأجانب القادمون من باقي دول العالم عليهم دفع مبالغ ما بين 3,000 – 4,000 يورو سنوياً في الجامعات الحكومية. أما الجامعات الخاصة فتصل أقساطها إلى 20,000 يورو سنوياً.

ومن المهم أن نذكر هنا أن المعيشة في المدن الكبيرة في فرنسا مرتفعة للغاية وبخاصة في باريس حيث أسعار الطعام والسكن مرتفعة جداً.

ولكن هناك الكثير من المنح التي تمكن الطلاب الدوليين من الدراسة في فرنسا مجاناً أو تخفف من الأعباء المادية عليهم وبعض هذه المنح هي:

  • The Eiffel Scholarship
  • Erasmus Mundus Scholarships
  • Ile-de-France masters Scholarships

الحياة الجامعية اللطيفة

إن مقومات العيش في فرنسا راقية جداً، ومن المؤكد أن المعيشة في فرنسا سوف تكون تجربة رائعة وستغير من نظرتك للدنيا. فجميع الطلاب يسافرون إلى فرنسا بحثاً عن “la belle vie” أو بالعربية الحياة الجميلة.

أؤكد لك أن فرنسا تُرضي جميع الأذواق – ولا أقصد هنا الطعام – إن كنت تفضل الحياة في جو المدينة الصاخب والحياة السريعة ضمنها، أو كنت تفضل العيش في الجبال الهادئة، أو تحب الاسترخاء على شواطئ البحر المتوسط، ففي خضم هذا التنوع المميز في فرنسا ستجد مكانك المفضل بالتأكيد. ستجد في الأسفل شرح عن أشهر المدن الفرنسية.

يوجد في فرنسا 41 موقعاً تاريخياً على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، و 8,000 متحف متوزعة في أنحاء البلاد، و 2,000 دار سينما، كما يُقام سنوياً 500 كرنفال واحتفال شعبي تقريباً.

تحدث اللغة الفرنسية

تحدث اللغة الفرنسية

وحتى إن كنت ستدرس باللغة الإنكليزية في فرنسا، لا تضيع على نفسك فرصة تعلم لغة هذا البلد أثناء الدراسة في فرنسا، ليس فقط لأنك ستتعلم لغة جميلة ورومانسية وإنما لأنها ستساعدك في التحدث إلى أكثر من 270 مليون شخص حول العالم، وبالتالي مجرد تعلم هذه اللغة سيفتح لك آفاقاً واسعة ومميزة في عملك و حياتك، وستحتاج اللغة الفرنسية في الحياة اليومية مع الفرنسيين، وعلى الرغم من أن معظم الفرنسيين يتحدثون الإنكليزية بشكل جيد إلا أنهم يفضلون التحدث باللغة الفرنسية، وسيقدرون الأجانب الذين يحاولون التحدث بالفرنسية.

إن إتقانك للغة الفرنسية سيمكنك من العمل في الشركات الفرنسية داخل فرنسا وخارجها، وأيضاً في الشركات التي لديها علاقات مباشرة وتواصل دائم مع شركات فرنسية.

العمل في فرنسا بعد التخرج

تعتبر اللغة الفرنسية أكبر العثرات بالنسبة للطلاب الذين ينهون دراسة البكالوريوس والماستر في فرنسا ويبحثون عن عمل. لتتمكن من إيجاد عمل في فرنسا، يجب أن تتحدث الفرنسية بطلاقة. وبعيداً عن هذا الأمر، مقارنةً بباقي الدول الأوربية تعتبر فرنسا من الدول التي يمكن فيها للطلاب الأجانب إيجاد عمل بسهولة بعد التخرج.

فرنسا هي مركز الكون

ليس تماماً بالمعنى الحرفي ولكن عند النظر لرحلات السفر بالطائرات والقطارات و كثرتها و تنوعها ستجد أن فرنسا هي مركز الكون، كطالب يرغب بالدراسة في فرنسا، ستجد سهولة كبيرة في السفر من فرنسا وإليها، ستجد رحلات طيران من أي دولة في العالم تقريباً متوجه إلى فرنسا. فمطار شارل ديغول في باريس هو أحد أكثر المطارات ازدحاماً على مستوى أوربا. وستجد أيضاً رحلات محلية بالطيران أو القطار لكل جزء ولكل مدينة في فرنسا بسهولة.

وإذا كانت لديك خطة لاستكشاف أوربا أثناء الدراسة في فرنسا، سوف تتفاجأ أن فرنسا لديها رحلات مباشرة إلى معظم أنحاء أوربا، وخلال وقت قصير يمكنك الوصول إلى بلجيكا ولوكسمبورغ وألمانيا، وسويسرا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا.

قوة فرنسا في جميع النواحي

اقتصادياً: فرنسا تحتل المرتبة 7 عالمياً من حيث الدخل القومي وقوة الاقتصاد. حضارياً: فمعروف أن فرنسا لديها تأثيرها الكبير على الحضارة العالمية وهذا واضح من كثرة المواقع الأثرية وأهميتها السياحية على مستوى العالم.

أما علمياً: تحتل جامعات فرنسا موقعاً ممتازاً كما ذكرنا سابقاً، وتنفق الحكومة سنوياً مليارات الدولارات على البحث العلمي في الجامعات الفرنسية والمؤسسات البحثية في البلاد وهي تقع في المرتبة السادسة عالمياً في الإنفاق الحكومي على البحث العلمي.

أشهر المدن الفرنسية

العديد من المدن الفرنسية فيها جامعات ومؤسسات تعليم عالي، وجميع المدن الفرنسية جميلة وكل منها تعطي تجربة فريدة من نوعها للطلاب الدوليين.

باريس:

مدينة باريس لها أسماء عديدة منها “مدينة النور” و “مدينة الحب”. تأكد أنك ستقع بكل سهولة في غرام هذه المدينة الجميلة بطعامها وحضارتها ورقيها. وكطالب في جامعاتها سوف تدرس في مدينة غنية ثقافياً وعلمياً وحضارياً، وستطور نفسك يومياً داخل الجامعة وخارجها.

مدينة باريس هي واحدة من أشهر الوجهات السياحية عالمياً، وستقضي وقتاً رائعاً كيفما توجهت في هذه المدينة.

مدينة باريس فيها العديد من الأماكن السياحية مثل برج آيفل، كنيسة نوتردام، متاحف ومعارض مشهورة على مستوى العالم مثل متحف اللوفر حيث ستجد الموناليزا تنظر إليك بعينيها الجميلتين وكطالب في هذه المدينة ستحصل على فرصة لاستكشافها بما فيها الحياة الليلية النشيطة في هذه المدينة الرائعة.

ويجب أن نذكر هنا أن مدينة باريس تصنف عالمياً كأفضل المدن للدراسة على الإطلاق، مع العدد الكبير من الجامعات والمؤسسات التعليمية الممتازة في هذه المدينة، وتوفر جميع التخصصات التي يمكن أن تخطر على بالك فيها. السكن في باريس يعطي فرصة ممتازة لجميع الطلاب الدوليين لتحقيق حلمهم والدراسة في مدينة رائعة مثل مدينة باريس وجامعات ممتازة كجامعات هذه المدينة.

ليون:

تقع مدينة ليون بالقرب من الحدود الفرنسية مع إيطاليا وسويسرا. هي المدينة الجميلة التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى، وهي معروفة كعاصمة الطهي في فرنسا. وما يميز هذه المدينة أنها تقريباً مناسبة لأي طالب بإمكانات مادية محدودة.

عمارة المدينة تخطف الأنفاس وتجذب العديد من السياح سنوياً، وفي مدينة ليون العديد من الأماكن الموجودة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي. وإن كنت تحب الرياضة الشتوية والطبيعة الخلابة ستستمتع بوجود جبال الألب على مقربة منك.

وهذه المدينة معروفة أيضاً بكونها أحد المراكز الاقتصادية القوية في فرنسا، بالإضافة إلى الخيارات المتنوعة للطلاب الراغبين بالدراسة في هذه المدينة. يوجد في مدينة ليون أربع جامعات وهي: Ecole Normale Supérieure de Lyon و Université Claude Bernard Lyon و Université Lumière Lyon و Université Jean Moulin Lyon.

ليل:

تقع مدينة ليل في شمال غرب فرنسا، مدينة ليل كانت معروفة سابقاً كمركز صناعي لمدينة فرنسا. حالياً وسعت مدينة ليل من وجودها الحضاري والتجاري في فرنسا. إن كنت ترغب بالدراسة في فرنسا أنصحك بوضع مدينة ليل ضمن خياراتك، فهي تمنحك الكثير من ميزات المعيشة في مدينة صغيرة، والعديد من الفرص الدراسية، وهي مكان مناسب لطالب دولي. وفي نفس الوقت ليست غالية كمدينة باريس أو باقي المدن الفرنسية الكبرى.

تولوز:

مدينة تولوز الفرنسية
مدينة تولوز الفرنسية

تقع مدينة تولوز على ضفاف نهر جارون، وهي رابع أكبر مدينة في فرنسا. تدعى مدينة تولوز في فرنسا بالـ ” la Ville Rose ” أي المدينة الزهرية، وهذا بسبب عمارتها التي يغلب عليها استخدام الحجارة ذات اللون الزهري. يوجد في مدينة تولوز موقعين مصنفين على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

ويوجد في المدينة عدة مؤسسات تعليمية وهي The University of Toulouse وهي أحد أقدم الجامعات الأوربية، تأسست عام 1229، وأيضاً يوجد Toulouse Business School و Toulouse School of Economics و INSA والعديد من المؤسسات التعليمية الأخرى.

شكراً لقراءتك هذه المقالة، ولمزيد من المعلومات انضم إلى متابعي صفحتنا على الفيسبوك هنا، وعلى تيليغرام هنا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.