7 أسباب لاختيار الدراسة في إيطاليا دون أخذ البيتزا بعين الاعتبار

0
7 أسباب لاختيار الدراسة في إيطاليا

يستطيع الطالب الدراسة في إيطاليا ضمن الكثير من الجامعات القوية والمصنفة على مستوى العالم من حيث جودة التعليم والبحث العلمي، وخاصة في مجالات العمارة والتصميم، الهندسة، حماية وتجديد الآثار، الرقص، والعديد من المجالات الأخرى. إن جودة التعليم في إيطاليا والسعي لتطوير العلاقات بين الجامعات الإيطالية والمؤسسات التعليمية الأجنبية تعطي الطلاب الذين يدرسون في إيطاليا العديد من الفرص لتطوير أنفسهم أكاديمياً، والحصول على عمل في بيئة أكاديمية أو في شركات إيطالية أو أجنبية.

لمحة سريعة عن إيطاليا

إن إيطاليا دولة تقع في أوربا، وتطل على البحر المتوسط لذلك مناخها متوسطي، يتحدث سكان هذه الدولة اللغة الإيطالية، وعدد سكانها حوالي 60 مليون نسمة. عاصمة البلاد هي مدينة روما، ومساحة إيطاليا تبلغ 301,338 كم مربع. عملة البلاد هي اليورو. وعدد الطلاب في البلاد يبلغ 1.8 مليون طالب، وعدد الطلاب الأجانب حوالي 35,000 طالب. يزور إيطاليا سنوياً حوالي 50 مليون شخص من مختلف أنحاء العالم.

اختيار إيطاليا لمتابعة الدراسة هو خيار ممتاز في العديد من النواحي، إليك 7 أسباب تدفع الطلاب لاختيار إيطاليا لمتابعة دراستهم في جامعاتها سنتحدث عنها في هذه المقالة.

التفوق والتميز الأكاديمي الإيطالي

التفوق الأكاديمي الإيطالي

الدراسة في إيطاليا تعطي الطالب فرصة الحصول على شهادة من جامعات راقية ومعترف بها كواحدة من أفضل الشهادات على مستوى العالم. ويظهر هذا واضحاً في التصنيف العالمي للجامعات وستجد جامعات إيطالية دائماً في QS world universities ranking، و Times Higher Education.

جامعة بولونيا the University of Bologna هي واحدة من أرقى المؤسسات التعليمية في إيطاليا، وهي أقدم جامعة مازالت قائمة وتستقبل طلاباً في أوربا. ومدينة Bologna الإيطالية هي أكبر مدينة أوروبية تستقبل طلاب تبادل ضمن منح Erasmus.

وهناك العديد من الجامعات الراقية والمشهورة في إيطاليا مثل:

  • Politecnico Di Milano
  • European School of Economics
  • Sapienza University of Rome
  • University of Macerata
  • Ca’ Foscari University of Venice
  • Università Cattolica del Sacro Cuore

يوجد في إيطاليا تقريباً 89 جامعة مقسمة بين جامعات حكومية وجامعات خاصة ومدارس مختصة ومؤسسات بحثية. إليك هذه المقالة عن أفضل 5 جامعات إيطالية هنا.

العدد الهائل للتخصصات التي تُدرّس باللغة الإنكليزية

فتاة تقرأ في قاموس أوكسفورد

نعم! يمكنك الدراسة في إيطاليا باللغة الإنكليزية ولست بحاجة لدراسة اللغة الإيطالية أو التمكن منها إلا من أجل الحياة الاجتماعية في البلاد.

يمكنك دراسة جميع التخصصات باللغة الإنكليزية في إيطاليا، من الفنون وحتى علوم الكومبيوتر، وجميعها تُدرس باللغة الإنكليزية.

تكاليف المعيشة في إيطاليا معقولة ومناسبة للطلاب الدوليين

تكاليف منخفضة للدراسة في إيطاليا

إن إيطاليا تعد واحدة من أكثر الوجهات الأوربية المعتدلة في تكاليف الدراسة والمعيشة في أوربا، هذه التكاليف تعتبر عادية جداً مقارنةً مع دول أوربية أخرى.

  • أقساط الجامعات الإيطالية بشكل عام تتراوح بين 850 – 1000 يورو سنوياً.
  • تكاليف المعيشة في إيطاليا تتراوح بين 700 – 1000 يورو شهرياً من ضمنها الآجارات والطعام والنقل والفسحة ومصاريف الجامعة.
  • أغلى المدن معيشةً في إيطاليا هي روما، ميلان، ومدينة بولونيا.
  • أرخص المدن معيشة في إيطاليا هي بيزا، بادوا، ومدينة تورين.

يمكنك تأمين كامل مصاريف دراستك ومعيشتك في إيطاليا من خلال العمل عبر الانترنت هنا.

سهولة السفر والتنقل في أنحاء البلاد

شبكة النقل الإيطالية قوية للغاية، وأيضاً رخيصة فيمكن للطالب التنقل بالباص والسفر مثلاً من مناخ ميلانو البارد، أو من مدينة بولونيا المكتظة بالسكان إلى الإستمتاع بالشواطئ الإيطالية خلال عدة ساعات فقط وبتكلفة قليلة للغاية.

تقريباً كل مدينة كبيرة في إيطاليا لها اتصال مع العديد من الدول الأوربية وغير الأوربية بوجود حوالي 86 مطار متوزعة في أنحاء البلاد. ويمكنك السفر بالقطار أيضاً، فجميع المدن الإيطالية الكبيرة متصلة فيما بينها بشبكة من القطارات، هذا الأمر سيعطي فرصة السفر بالقطار للطلاب الذين لا يفضلون السفر بالسيارة أو الطائرة.

وجود حياة مسائية جميلة ومختلفة عن باقي أوربا

مقارنةً مع بقية دول جنوب أوربا، الحياة في إيطاليا تبدأ وتنتهي في وقت متأخر مساءً. الساعة 8 مساءً ستكون الشوارع مكتظة بالسكان، وفي بعض الأحيان يكون هذا هو وقت بداية خروج السكان من منازلهم بينما العديد من الدول الأوربية في الساعة 6 مساءً ستكون المدينة شبه فارغة، ولن يكون هناك أشخاص في الشوارع أو سيارات.

في أي مدينة إيطالية، تستطيع الخروج في الساعة 9 أو 10 مساءً وبخاصة في فصول الربيع، الصيف والخريف فالجميع يخرج في هذا الوقت للتنزه والسهر وربما التسوق والعديد من المحلات التجارية في إيطاليا تغلق أبوابها حوالي 8:30 مساءً، وهذا يسهل معيشة الطالب في إيطاليا خاصة لمن يفضل أن يتناول طعامه مساءً.

جمال الحياة وأريحيتها في إيطاليا

أثناء الدراسة في إيطاليا من المؤكد أنك سترغب بزيارة العديد من الأماكن الأثرية المشهورة على مستوى العالم. إيطاليا لديها عدد كبير من المناطق الأثرية المصنفة حسب منظمة الـ UNESCO ضمن التراث العالمي وهي 51 موقعاً تاريخياً، ويوجد في إيطاليا مجموعة متنوعة وراقية من الفن والحضارة والأدب من فترات مختلفة عبر التاريخ. كما أن للبلاد تقاليد عديدة مستمدة من تاريخها العريق.

يمكنك الوقوف في وسط الكولوسيوم Colosseum وتخيل المعارك العنيفة التي خاضها المحاربين في حلبة القتال هذه، أو تأخذ سيلفي وأنت تحمل برج بيزا المائل بين يديك، أو تركب تلك القوارب الصغيرة في مدينة فينيسيا، أو تزور مدينة الفاتيكان.

كما أن إيطاليا مشهورة على المستوى الرياضي إن كان في الرياضة الفردية أو الجماعية، وهذه فرصة للإستمتاع بمشاهدة هذه المباريات إذا كنت مهتماً بالرياضة.

مدن مشهورة على مستوى العالم لتختار من بينها

معالم سياحية إيطالية مشهورة
علي اليمين برج بيزا المائل وعلى اليسار الكولوسيوم

إيطاليا بلد فيه أماكن كثيرة لتزورها وتستمتع بها، ولكن هناك أربع مدن مشهورة عالمياً في إيطاليا وهذه المدن تقع في أعلى المراتب سياحياً .

تاريخ مدينة روما يعود إلى مايزيد عن 2800 عام، وستجد تراثاً حضارياً ومناطق أثرية في كل زاوية من مدينة روما. كانت في الماضي تدعى “عاصمة العالم” فمدينة روما هي مكان لعمارة تخطف الأنفاس وأشهر الآثار ولا ننسى أنها مكان وجود الفاتيكان ( الفاتيكان هي أصغر دولة في العالم).

أما إذا سافرت لتدرس في مدينة فينيسيا فتأكد أنك ستندهش بالأنهار والقنوات المائية في المدينة، وستستمتع كل يوم بركوب القارب في المدينة، والخروج للتنزه في المدينة بجانب هذه القنوات المائية والوقوف على مئات الجسور حول المدينة. إن مدينة فينيسيا هي مركز دولي مشهور للدراسة لذلك إذا اخترت الدراسة في هذه المدينة ستجد خيارات وتخصصات ممتازة.

المناظر الطبيعية في مدينتي فلورنسا وميلان التي يفصل بينهما ساعتين بالقطار لا يمكن وصفها، كلا المدينتين هما مركز قوي للاقتصاد، الموضة، التجارة، العمارة، التاريخ والفن. إذا كنت مهتماً بالأدب الإيطالي أو الرسم، فلن تجد أفضل من مدينة فلورنسا فهي مكان ولادة ليوناردو دافنشي. أما إذا كان شغفك باتجاه تخطيط المدن، العمارة، ودراسة المتاحف فمن الصعب أن تجد مكاناً أفضل من ميلان لدراسة مثل هذه التخصصات.

هذه كانت أربع خيارات مشهورة ، ولكن إيطاليا فيها الكثير والكثير من الخيارات والمدن المميزة والجامعات التي يستطيع الطالب الدراسة فيها. وفي كل مدينة ستجد أمراً مميزاً وتاريخاً عريقاً وجامعات ستترك أثراً لا يُنسى في حياتك.

حقائق حول الدراسة في إيطاليا

أنا أحب الدراسة في إيطاليا

عند تخرج الطلاب في إيطاليا وبعد الحفل الرسمي للتخرج، يقوم الطلاب بإرتداء ملابس مضحكة، والجلوس على مقعد في الجامعة ويقوم أهل الطلاب وأصدقائهم بوضع كاتشاب على رؤوسهم أو بيض أو أي طعام آخر.

إيطاليا هي موطن فن عصر النهضة، وكيفما توجهت في إيطاليا سوف ترى عجائباً معمارية تخطف الأنفاس والتي تحدت الزمن ومازالت قائمة إلى يومنا هذا.

إيطاليا هي مكان ولادة البيتزا، المعكرونة، أشهر أنواع الجبن، ويجب ألا ننسى الآيس كريم. لن تجد مكاناً أفضل في العالم لتذوق مثل هذه الأطعمة محلياً، و في مقدمتها مطاعم البيتزا فهي منتشرة في أنحاء إيطاليا وهي متخصصة في صنع البيتزا فقط بشتى أنواعها، وستجد أماكناً توارث أصحابها مهنة صناعة البيتزا أباً عن جد.

إيطاليا هي واحدة من أكثر الأماكن رومنسية على وجه الكرة الأرضية، إن لم تجد توأم روحك بعد، تأكد أنك ستقع في الحب و تجده أثناء الدراسة في إيطاليا. ولأثبت لك ذلك تذكر أن أشهر قصة رومنسية لشكسبير وهي روميو وجولييت جرت أحداثها في مدينة فيرونا في إيطاليا. وأيضاً اللغة الإيطالية رومنسية للغاية، وهناك كورسات مخصصة لتعليم الطالب اللغة الإيطالية الرومنسية وحتى أن اللغة الرومنسية الإيطالية تُدرس خارج إيطاليا، مثلاً ستجد تخصصات لدراسة بكالوريوس وماجستير اللغة الرومنسية الإيطالية في ألمانيا في جامعة بوخوم.

قامت إيطاليا بتطوير أول كومبيوتر للاستخدام التجاري والمعروف باسم P101.

كل ذلك غير كافٍ بالنسبة لك؟؟ تعرف على معلومات إضافية عن إيطاليا هنا.

شكراً لقراءتك هذه المقالة، ولمزيد من المعلومات انضم إلى متابعي صفحتنا على الفيسبوك هنا، وعلى تيليغرام هنا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.