الدراسة في سويسرا – المميزات والسلبيات وطريقة التقديم

0
مميزات وسلبيات الدراسة في سويسرا وطريقة التقديم

سويسرا بلد أوربي صغير المساحة، يستقبل سنوياً طلاباً دوليين من مختلف دول العالم. تشتهر بجامعاتها ومراكز البحث العلمي المميزة واستثماراتها الكبيرة في تطوير الصناعات المستقبلية والأفكار الريادية. ولذلك فإن فكرة الدراسة في سويسرا إن كانت أحد خياراتك قد تكون من أفضل الخيارات التي ستغير مستقبلك إلى الأبد.

لذلك إن كنت تبحث عن تجربة مميزة كطالب عربي يرغب بالدراسة في سويسرا إليك أبرز مميزات الدراسة فيها:

مميزات الدراسة في سويسرا

الجامعات السويسرية:

رغم صغر سويسرا (تخيل أن عدد سكانها أقل من عدد سكان مدينة لندن) وقلة عدد الجامعات فيها، إلا أن جامعاتها متفوقة في التعليم والبحث العلمي، وشملت التصنيفات العالمية للجامعات العديد من الجامعات السويسرية، حيث شمل تصنيف QS World University Rankings 2021 لجامعات العالم 10 جامعات سويسرية، أما تصنيف Times Higher Education لعام 2021 شمل 11 جامعة سويسرية، واحتلت جامعة ETH Zurich المرتبة الأولى على مستوى سويسرا في كلا التصنيفين.

أغلب الجامعات تقدم تخصصاتها بالفرنسية والألمانية، كما تقدم الجامعات تخصصات تدرّس باللغة الإنكليزية، وتجذب هذه الجامعات آلاف الطلاب سنوياً. إن الجامعات السويسرية معروفة بكونها نشطة للغاية وعبارة عن وعاء دولي يضم طلاباً من جميع دول العالم. مثلاً جامعة جنيف والتي يدرس فيها 16000 طالب، نسبة 40% من الطلاب هم طلاب دوليون قادمون من خارج سويسرا وحتى من خارج أوربا.

من خلال الدراسة في سويسرا سوف تتفادى العديد من الصعوبات التي يواجهها الطلاب عند الدراسة في أي دولة أخرى.

الغنى الثقافي والحضاري السويسري:

إن سويسرا هي بلد غني جداً حضارياً وهو بلد جميعنا يتخيله كبلد الشوكولا والجبنة والساعات الفاخرة، ولكن سويسرا أغنى ثقافياً من ذلك بكثير.

أثناء الدراسة في سويسرا وخاصة في مدن مثل زيورخ وجنيف يكون أمام الطلاب خيارات كثيرة جداً من المعارض الفنية والمتاحف والمسارح وصالات الموسيقى لزيارتها، ويوجد في سويسرا حوالي 500 متحفاً موزعة في أنحاء البلاد، ويجب ألا ننسى أن نذكر أن جبال الألب الشهيرة على بعد ساعات قليلة للطلاب الذين يحبون الاستمتاع بالطبيعة الأوربية الخلابة.

وهناك جامعات موجودة في جبال الألب فيمكن أن تنظر من شباك قاعة الدراسة لترى منظر الجبال التي تغطيها الثلوج أو تكسوها الخضرة على مدار العام.

الإبداع والاكتشافات المستمرة:

سويسرا هي مكان للإبداع والاكتشافات المستمرة

تم اختيار سويسرا كأكثر بلد مبدع innovative لـ 8 سنوات من قبل “Global Innovation Index”. وهذا التفوق السويسري أتى بسبب 3 عوامل رئيسية: الجامعات الممتازة، الاستثمارات الكبيرة في البحث العلمي، وبنية تحتية حديثة ومتطورة جداً.

وتأتي سويسرا في المرتبة الأولى أوربياً كمركز للعملات الرقمية وتقنية البلوكتيشين. وهناك مدينة صغيرة تدعى Zug في جنوب مدينة زيورخ أصبح يُشار إليها بـ”وادي العملات الرقمية” تيمناً بـ”وادي السيليكون” الأمريكي. وحديثاً قامت عدة بنوك سويسرية بتقديم خدمات شراء العملات الرقمية وأيضاً إيداعها في البنوك أو سحبها حسب طلب العميل، وهذا أمر كانت سويسرا سباقة له على مستوى العالم كله، وخلال فترة قصيرة حذت حذوها عدة بنوك في أمريكا وبريطانيا واليابان ليقدموا نفس الخدمات لعملائهم.

تنوع كبير للشعب السويسري:

بما أن سويسرا مركز عالمي للأموال والأعمال والتكنولوجيا والابتكار، و هذا ما يجذب عدداً كبيراً من الأشخاص للاستقرار فيها من جميع أنحاء العالم، و يخلق جواً متنوعاً جداً وبخاصة في المدن الكبرى.

بسبب حدود سويسرا مع العديد من الدول لا تمتلك لغة رسمية واحدة، بل أربع لغات وهي الألمانية والفرنسية والإيطالية والرومانية، طبعاً لا يخلو الأمر من الإنكليزية وبخاصة في مجال الأعمال والجامعات وفي مدن مثل زيورخ وجنيف وبيرن.

ويشكل الطلاب الأجانب نسبة 25% من عدد الطلاب الكلي في البلاد وهي نسبة عالية جداً مقارنة بدول أوربية أخرى، ويعود هذا السبب إلى التنوع الكبير للبلاد الذي تحدثت عنه في الأعلى، لذلك الدراسة في سويسرا ستكون فرصتك في التعرف على أشخاص جدد وتوسيع علاقاتك لتشمل أصدقاء من جميع أنحاء الكرة الأرضية.

هي المكان المناسب للاستقرار:

بعد أن تنهي دراستك في سويسرا سيكون هذا البلد هو المكان المناسب للاستقرار وبدء مسيرتك المهنية، حوالي 25% من القوة العاملة في سويسرا هم من الأجانب، ويشكل الطلاب الأجانب الذين درسوا سابقاً في الجامعات السويسرية واستقروا بعدها في سويسرا النسبة الأكبر منهم. ولكن لماذا تشكل سويسرا المكان المناسب للعمل؟

يكمن ذلك في عدة أسباب وأولها لدى سويسرا أكبر تركز لأغنى وأقوى الشركات في العالم، والعديد من هذه الشركات القوية مثل شركة نيسليه لها علاقات قوية مع أهم الجامعات السويسرية، اعتماد الشركات أيضاً على الجامعات في تطوير منتجاتها وعملها وإجراء الأبحاث العلمية لها.

أما مادياً، تمثل سويسرا أحد أعلى البلدان أجوراً في العالم، وحتى الحد الأدنى للأجور يعتبر مرتفعاً، ويستفيد الطلاب من هذا الأمر إن كانوا يعملون أثناء الدراسة في مطعم أو غيره لتغطية نفقات دراستهم.

وأخيراً الأمان الذي يعيشه سكان سويسرا لأن هذا البلد يمتلك معدل جريمة منخفض جداً والأمان فيه عالي جداً ويمكن للمواطن الأجنبي التحرك بحرية دون خوف.

سلبيات الدراسة في سويسرا

تكاليف المعيشة المرتفعة جداً:

على رغم من أن أقساط الجامعات السويسرية منخفضة جداً مقارنةً ببقية الدول الأوربية – لن يزيد القسط عن 1000 يورو سنوياً في العديد من الجامعات الحكومية – إلا أن تكاليف المعيشة في سويسرا مرتفعة للغاية، وسوف تستخدم المبلغ الذي وفرته في الأقساط في تغطية تكاليف معيشتك، على سبيل المثال تعد مدينة زيورخ وجنيف أحد أكثر المدن غلاءً للعيش فيها عالمياً.

العديد من الطلاب الذين يدرسون في سويسرا حالياً يذكرون مشكلة إيجاد سكن بآجار معقول في المدن الكبيرة، وهذه أحد السلبيات التي على الطالب أن يضعها في الحسبان.

قد تصل تكاليف معيشة الطالب في المدن الكبيرة حتى 19000 $ سنوياً وفي بعض الحالات ربما أكثر.

بلد صارم في قوانينه:

الالتزام بالقوانين في سويسرا

إن كنت تخطط للاستقرار في سويسرا، فمن المهم جداً أن تعلم أن الشعب السويسري يلتزم بالقوانين بشدة. وهو شعب يحب اتباع القوانين وهو لا يرحم عندما يكون هناك خرق للقوانين.

لذلك عليك أن تدرس قوانين هذا البلد وقواعد العيش فيه بالتفصيل لتستطيع النجاح فيه دون أي خرق للقوانين ودون أن تعرض نفسك لخطر الترحيل بسبب خطأ بسيط ارتكبته وأنت غير مدرك أنك تخالف القوانين.

هل تعلم أن في بعض الولايات السويسرية لا يُسمح للمواطن أن يعيد تدوير النفايات أو قص العشب يوم الأحد؟ وإن أردت أن تمتلك حيواناً أليفاً فيجب أن تدفع ضريبة سنوية له.

قارن بين الدراسة في سويسرا والدراسة في ألمانيا هنا.

طريقة التقديم للجامعات السويسرية

يمكنك أن تدرس في سويسرا بأحد اللغات الثلاثة الرسمية للبلد أو اللغة الإنكليزية، والجامعات السويسرية تتبع اتفاقية بولونيا، وبالتالي تقدم تخصصات لدرجات البكالوريوس والماستر والدكتوراه وشهاداتها معترف بها أوربياً وعالمياً وهناك سهولة في النقل من جامعة إلى جامعة أخرى في سويسرا أو أوربا.

تبدأ السنة الأكاديمية عادةً في شهر أيلول من كل عام، ولكن مراسة الجامعات للحصول على قبول جامعي يجب أن تكون أبكر من ذلك بكثير. وبشكل عام التقديم للفصل الشتوي يكون ما بين شهر كانون الأول ونهاية شهر نيسان من كل عام، والتقديم للفصل الصيفي يكون ما بين أيار ونهاية شهر تشرين الثاني من كل عام، ولكن أنصحك بالتأكد من موقع الجامعة عن مواعيد التقديم للتخصصات لتجنب أي مشكلة لاحقاً.

وإليك هذا الدليل للتقديم للجامعات السويسرية والسفر إلى سويسرا:

1. إيجاد التخصص الدراسي المناسب لك:

تقدم الجامعات السويسرية العديد من التخصصات المتنوعة والمميزة، وستكون المرحلة الأولى في إيجاد التخصص المناسب، ويمكنك البحث هنا عن المجالات الدراسية المتوفرة في الجامعات، ومن ثم الذهاب إلى موقع الجامعة التي تدرّس هذا المجال الدراسي والبحث ضمن التخصصات المتوفرة، لتختار التخصص المناسب لك.

تقدم الجامعات السويسرية العديد من التخصصات بدءاً بالفنون والأدب واللغات والتاريخ والأنثروبولوجيا والتاريخ والعلوم السياسية، والرياضيات والعلوم الطبيعية والقانون والاقتصاد والطب والصيدلة وصولاً إلى العمارة وعلوم الكومبيوتر والهندسة وغيرها الكثير.

2. البحث عن منح إن وجد:

لا يوجد منح على مستوى سويسرا وتشمل جميع الجامعات والتخصصات، وإنما التخصصات في سويسرا تعتمد بشكل كبير على البرنامج الدراسي الذي اختاره الطالب والجامعة التي اختارها.

ولهذا الأمر أنصحك أن تقوم بالمقارنة بين الجامعات والتخصصات المتماثلة بين مختلف الجامعات لتختار التخصص الأصح لك.

3. التأكد من تماثل متطلبات التخصص مع شهاداتك الدراسية:

لتبدأ الدراسة في سويسرا عليك أن تحصل على قبول جامعي من جامعة سويسرية، وللحصول على قبول جامعي يجب أن يكون لديك شهادة صادرة عن سويسرا أو شهادة أجنبية معترف بها من قبل الجامعة السويسرية التي اخترتها.

بالإضافة إلى الشهادات الدراسية بعض التخصصات تشترط وجود خبرة عملية في المجال الدراسي أو مهارات معينة في هذا المجال للحصول على قبول فيها. مثلاً تخصصات الماستر في إدارة الأعمال MBA تشترط وجود خبرة عملية لمدة سنتين على الأقل لدراسة هذا التخصص في الجامعات السويسرية.

ولا تنسى أن ترفق أي شهادات إضافية قد تفيد طلبك في الحصول على قبول جامعي وتحسن من فرصتك في القبول. وأحد الشروط الأساسية للقبول في الجامعات السويسرية هو تحقيق مستوى اللغة المطلوب إن كانت ألمانية أو فرنسية أو إيطالية أو إنكليزية.

وبعض الجامعات تقدم كورسات لغة للطلاب الراغبين بالدراسة فيها، ويمكنك الاستفادة من هذه الكورسات إن كنت لا تمتلك مستوى اللغة المطلوب لبدء الدراسة في الجامعة.

4. اتبع الخطوات على موقع الجامعة للتقديم والتزم بمواعيد التقديم:

إن التقديم للجامعات السويسرية يتم بشكل مباشر، ولا يتم عبر وسيط كما في بريطانيا أو غيرها من الدول، وعلى موقع الجامعة يوجد استمارة عليك تعبئتها خلال أوقات التقديم، بالإضافة إلى اتباع كل التعليمات لتقديم طلب القبول للجامعة.

كل ما عليك أن تفعله للتقديم بشكل صحيح هو أن تتبع تعليمات الجامعة بحذافيرها وتبحث بشكل جيد عن الجامعة وطريقة التقديم عليها. وإن واجهت أي مشكلة أو احترت في أي معلومة تواصل فوراً مع الجامعة ومكتب القبولات فيها للتأكد من المعلومات لكي لا تقدم بشكل خاطئ وتخسر فرصتك في القبول.

قد يكون هناك رسوم للتقديم للجامعة، وسيكون عليك دفعها عند التقديم، وهذه الرسوم لن تعاد للطالب في حال القبول أو الرفض.

5. الحصول على القبول الجامعي:

بعد أن تدرس الجامعة طلبك ويتم قبوله، سوف ترسل الجامعة لك وثيقة القبول وستكون الخطوة التالية أن تدفع الرسوم المستحقة عليك، وترسل للجامعة الأوراق المطلوبة عبر البريد.

6. التقديم في السفارة السويسرية على فيزا دراسية:

مع وثيقة القبول الجامعي تستطيع الآن التواصل مع السفارة السويسرية في بلدك، والاستفسار عن الشروط المطلوبة والوثائق التي عليك تقديمها للحصول على فيزا دراسية. ومن الضروري أن تثبت أنك تمتلك الموارد المادية الكافية من أجل الدراسة في سويسرا، وتشترط السفارة لهذا إما حساب بنك في سويسرا أو كشف حساب بنكي في بلدك يحوي المبلغ الكافي.

إن الحصول على فيزا دراسية لسويسرا يأخذ وقتاً لا يقل عن 3 – 4 أشهر للحصول على رد من السفارة، لذلك من المفضل أن تقدم قبل وقت طويل من موعد بدء الدراسة في الجامعة لكي تحصل على الفيزا قبل الوقت المحدد لبدء الدراسة.

7. الوصول إلى سويسرا:

الوصول إلى سويسرا

إن خطوتك الأولى بعد الوصول إلى سويسرا هو التسجيل لدى الدولة والتقديم لإقامة دراسية، وتمنح الحكومة السويسرية الطالب 14 يوم بعد الوصول للتقديم لإقامة دراسية.

ويكون التأمين الصحي شرطاً أساسياً للحصول على الإقامة في سويسرا، لذلك لا تنسى أن تشتري بوليصة تأمين صحي بعد الوصول إلى سويسرا، ومن خلال هذا التأمين سوف تغطي أي تكاليف صحية والتي تكلف ثروة في سويسرا، وبخاصة المعالجة داخل المشافي.

وفي النهاية تسمح الحكومة السويسرية للطالب بالعمل مدة لا تزيد عن 15 ساعة أسبوعياً، وهذا سوف يغطي جزء من تكاليف معيشتك ودراستك أثناء وجودك في سويسرا.

أتمنى أن تكون هذه المقالة دليلك الشامل لتبدأ الدراسة في سويسرا، وتساعدك في كل خطوة من البداية وحتى الوصول إلى سويسرا.

شكراً لقراءتك هذه المقالة، ولمزيد من المعلومات انضم إلى متابعي صفحتنا على الفيسبوك هنا، وعلى تيليغرام هنا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.