ما هو امتحان الـ TOEFL وما هي مكوناته؟ و6 نصائح لتخطيه بنجاح

0
TOEFL logo

كطالب عربي، اللغة الإنكليزية ليست لغتك الأم، فبعد تخرجك من الثانوية أو إنهائك درجة البكالوريوس في الجامعة تريد السفر ومتابعة دراستك في دولة أجنبية، بغض النظر عن لغة هذه الدولة لأن جميع دول العالم أصبحت توفر تخصصات تُدرس باللغة الإنكليزية، لنفترض أنك اخترت الدراسة باللغة الإنكليزية في جامعة ما.

هنا ستطلب الجامعة إثباتات إلمامك باللغة الإنكليزية، وستلجأ إلى التقدم لأحد امتحانات إجادة اللغة الإنكليزية مثل الـ TOEFL أو الـ IELTS أو الدوولينجو، وسيكون امتحان الـ TOEFL موضوع هذه المقالة، تابع معنا 🙂

ما هو امتحان الTOEFL

اسم الـ TOEFL هو اختصار لـ Test of English as a Foreign Language وهو امتحان يقدمه الطلاب لإثبات إتقانهم للغة الإنكليزية. يختبر هذا الامتحان قدرات الطالب وفهمه للإنكليزية المحكية والمكتوبة المستخدمة في الجامعات حول العالم.

هذا الامتحان ملك منظمة ETS حيث تقوم المنظمة بوضع الأسئلة و تصحح إجابات الطلاب وأيضاً ترسل النتائج للطلاب، وتقوم ETS أيضاً بإرسال نتائج الامتحان إلى الجامعات التي اختارها الطالب لتطّلع عليها الجامعات إذا كانت تناسب متطلبات اللغة لديهم أو لا، ولتستخدمها الجامعات كجزء من إجراءات قبول الطلاب لديهم.

عادةً يتقدم لامتحان الـ TOEFL الطلاب الذين يرغبون في متابعة دراستهم في جامعة أجنبية باللغة الإنكليزية، ولكن أي شخص يستطيع أن يتقدم لامتحان التوفل ليبرز إتقانه للغة الانكليزية. ويمكن أن تُستخدم شهادة الـ TOEFL للتقديم للدراسة في مدرسة تُدرس باللغة الانكليزية، أو برنامج زمالة مثل برامج ERASMUS، أو حتى للتقديم على فيزا دراسية لدولة تتحدث الإنكليزية أو لوظيفة تتطلب مهارة باللغة الإنكليزية.

يركز امتحان الـ TOEFL بشكل أساسي على استخدام اللغة الإنكليزية في بيئة أكاديمية، ولهذا السبب تستخدم الجامعات نتائج هذا الامتحان كدليل على مدى إتقان الطالب للغة الإنكليزية. مثلاً نصوص القراءة في امتحان الـ TOEFL تستخدم إنكليزية رسمية، وصيغة أكاديمية وأيضاً كلمات أكاديمية بدلاً من الانكليزية التقليدية التي نستخدمها في حياتنا اليومية.

تابع مقارنتنا بين اختبار الـ TOEFL و الـ IELTS هنا.

أيهما أفضل TOEFL أو TOEIC

على رغم من أن امتحان الـ TOEFL هو الأشهر كامتحان للإلمام باللغة الإنكليزية، ولكن تقدم منظمة ETS عدة أنواع من هذه الامتحانات. اختيارك لأي امتحان منها يتعلق بأهدافك الأكاديمية والعملية. فإذا كنت طالب غالباً ستقدم امتحان الـ TOEFL. أما إذا كنت ستتقدم إلى فيزا عمل مثلاً فربما اختيار امتحان الـ TOEFL ليس الخيار الأصح بالنسبة لك.

إذا كنت ترغب في إثبات مهاراتك في اللغة الإنكليزية للعمل أو لفيزا البحث عن عمل، فأنصحك هنا باختيار امتحان TOEIC بدلاً من امتحان TOEFL.

كلمة TOEIC هي اختصار لـ Test of English for International Communication، هذا الامتحان سيركز على الإنكليزية التي نستخدمها يومياً وكذلك الإنكليزية المستخدمة في بيئة العمل.

من يجب أن يتقدم لامتحان الـ TOEFL

امتحان الـ TOEFL مخصص بشكل أساسي للطلاب الذين يرغبون بمتابعة دراستهم في الجامعة أو برنامج دراسي باللغة الإنكليزية. ولكن ممكن أن تستخدم نتيجة امتحان الـ TOEFL لأغراض أخرى نذكر منها:

  • الطلاب الذين سيدخلون في ثانوية تعلم طلابها بالإنكليزية.
  • الأشخاص الذين يحاولون إثبات مهاراتهم في اللغة الإنكليزية لأغراض الهجرة.
  • الأشخاص الذين يرغبون بتقييم مهارتهم باللغة الإنكليزية في المجال الأكاديمي.

لماذا على الطالب تقديم امتحان الـ TOEFL

فتاة تقرأ في قاموس أوكسفورد

اللغة الأكاديمية في جميع اللغات رسمية ومعقدة وكلماتها صعبة وغير مألوفة، وحتى الأشخاص الذين درسوا الإنكليزية لسنوات كثيرة يواجهون صعوبة مع البيئة الأكاديمية. قبل أن تقبلك الجامعة في أحد برامجها، ترغب لجنة القبول في معرفة أنك قادر على التأقلم في برنامج يُدرس باللغة الإنكليزية. لذلك ستستخدم نتائج امتحان الـ TOEFL كمقياس لمدى قدرتك على النجاح أثناء الدراسة في هذا البرنامج.

11,000 جامعة حول العالم في 130 دولة تقبل بامتحان التوفل ومن ضمنها أمريكا، كندا، إنكلترا، أستراليا، ألمانيا والكثير من الدول الأخرى. وحتى الجامعات الـ 100 الأعلى تصنيفاً على مستوى العالم تقبل بامتحان التوفل. إذا كنت ستقدم لبرنامج دراسي يُدرس باللغة الإنكليزية فمن المؤكد أن الجامعة ستطلب منك الخضوع لامتحان الـ TOEFL.

قامت ETS بإضافة أمر جديد هو “MyBestScore” وهو اختيار أفضل علامات الطالب في كل قسم من أقسام الامتحان من جميع امتحانات الـ TOEFL التي تقدم لها الطالب خلال السنتين الماضيتين. وهي ميزة إضافية بالنسبة للطالب ليستفيد من جميع الامتحانات السابقة في علامة نهائية مميزة.

متطلبات الجامعات بالنسبة للـ TOEFL

أغلب الجامعات تضع حد أدنى لعلامة ال TOEFL التي يجب أن يحصل عليها الطالب للقبول في الجامعة لديهم. كقاعدة عامة يحتاج الطالب على الأقل علامة 70 في الامتحان ليحصل على قبول غير مشروط من الجامعة. ولكن بعض الجامعات تشترط علامات أعلى في الـ TOEFL قد تصل حتى 110 أو أكثر في بعض الجامعات الراقية.

لا داعي للقلق إذا كانت نتيجة الامتحان أقل من النتيجة المطلوبة من الجامعة بقليل، فاختيار الطالب وقبوله لا يتوقف على نتيجة امتحان الـ TOEFL فقط وإنما على ملف الطالب كنظرة شاملة.

فإذا كانت علامة الطالب تساوي أو تزيد عن العلامة المطلوبة من الجامعة لا داعي أن تقدم الامتحان مرة ثانية لعلامة أعلى بكثير، فقد حصلت على العلامة المطلوبة من الجامعة للقبول. ويمكنك التركيز على الأجزاء الأخرى من ملفك مثل رسالة الدوافع أو السيفي أو غيرها.

لا داعي للقلق من امتحان الـ TOEFL فهو ليس عثرة في طريقك، وإنما هو أداة ستساعدك في الاكتشاف مبكراً اذا كنت تستطيع النجاح بالدراسة في جامعة باللغة الإنكليزية.

حاول أن تجري امتحان الـ TOEFL قبل التقديم على الجامعة بفترة طويلة، فإذا لم تحصل على نتيجة كافية للجامعة، ستحصل على الوقت الكافي لتقديم الامتحان مرة ثانية والحصول على العلامة المطلوبة.

يمكنك التقدم لهذا الامتحان بقدر ما تشاء، واستغل الفرصة في كل مرة وتعلم من أخطائك وجهز نفسك للمرة التالية التي ستتقدم فيها للامتحان.

التسجيل لامتحان الـ TOEFL

toefl test center

التسجيل للامتحان متاح على مدار الساعة، في كل أيام الأسبوع، ويمكن التسجيل إلكترونياً أو عبر الهاتف أو الإيميل أو الحضور شخصياً. التسجيل للامتحان يغلق قبل 7 أيام من موعد الامتحان الأساسي، ويمكن للطالب التسجيل متأخراً حتى 4 أيام قبل الامتحان بدفع مبلغ 40$ دولار إضافي على تكاليف الامتحان.

تكلفة الامتحان هي بين 180 – 300$ حسب الدولة التي يقدم فيها الطالب الامتحان يمكنك أن تجد تكاليف الامتحان على موقع ETS لكل دولة هنا. التسجيل على الامتحان عبر الانترنت يمكن القيام به هنا.

فكر في تكاليف الامتحان كاستثمار تضعه في نفسك، لأن شهادة الـ TOEFL ستفتح لك أبواب التقديم للكثير من المنح والجامعات والدول التي تشترط وجود شهادة في اللغة الإنكليزية للتقديم.

مكونات امتحان التوفل

امتحان الـ TOEFL هو امتحان طويل ومعقد، ولكن معرفة مكونات الامتحان وطريقة اجتياز كل قسم من أقسامه هي الخطوة الأولى للنجاح و اجتيازه بعلامة جيدة.

أنواع امتحان الـ TOEFL:

يوجد لامتحان الـ TOEFL نوعين:

نسبة ما يزيد عن 97% من الطلاب تقدم امتحان الـ TOEFL IBT أو Internet-based test. في هذا النوع من الامتحان سيتقدم الطلاب للامتحان على الكومبيوتر في غرفة مخصصة ويكون في الغرفة معهم عدة طلاب آخرين.

أما النوع الثاني والذي يمثل نسبة 3% فقط من المتقدمين للامتحان هو Paper-based test أو TOEFL PBT. لا يوجد في هذا النوع قسم speaking، لذلك لا يتوفر هذا الامتحان إلا في أماكن قليلة حيث لا يمكن إجراء امتحان ibt.

العديد من الجامعات ستقبل بامتحان PBT ولكن أنصحك أن تتأكد من مركز الطلاب الأجانب لدى الجامعة قبل اختيار هذا الامتحان لتكون في أمان ولا يذهب جهدك ومالك سدىً.

أقسام امتحان الـ TOEFL:

امتحان الـ TOEFL مكون من أربع أقسام، ومدة الامتحان هي 3 ساعات. هذه الأقسام الأربعة هي:

  • قسم القراءة Reading.
  • قسم الاستماع Listening.
  • قسم التحدث Speaking.
  • قسم الكتابة Writing.

العلامة الكلية للامتحان هي 120، لكل قسم من الأقسام 30 درجة، والنتيجة النهائية تُحسب بجمع درجات الأقسام الأربعة.

قسم القراءة Reading:

قسم القراءة في امتحان التوفل هو قسم مؤتمت متعدد الخيارات، في قسم القراءة ستكون أمام 3 أو 4 مقاطع قراءة مع 10 أسئلة لكل مقطع. مقاطع القراءة تكون ذات طبيعة أكاديمية ومن ضمنها العلوم، والتاريخ والأدب.

مجموع الأسئلة يكون عادةً حوالي 30 – 40 سؤال، الوقت الكلي المتوقع لهذا القسم 54 – 72 دقيقة.

قسم الاستماع Listening:

ستكون في قسم الاستماع أمام 3 – 4 محاضرات (كل محاضرة من 3 – 5 دقائق، حوالي 500 – 800 كلمة) لكل محاضرة سيكون هناك 6 أسئلة، وأيضاً سيكون هناك 2 – 3 محادثات ( كل محادثة حوالي 3 دقائق) مع 5 أسئلة لكل منها.

أسئلة قسم الاستماع أيضاً متعددة الخيارات، وعلى الطالب اختيار الاجابة الصحيحة كما في قسم القراءة.

المدة الكلية لهذا القسم من الامتحان 41 – 57 دقيقة، وعدد الأسئلة المتوقعة في هذا القسم 28 – 39 سؤال.

قسم التحدث Speaking:

TOEFL speaking section

قسم الحديث في اختبار الـ TOEFL أكثر تعقيداً بقليل من قسمي القراءة والاستماع. ولكن لحسن الحظ كل سؤال من أسئلة قسم التحدث يتبع نمط معين، لذلك يمكنك أن تحضر نفسك لكل قسم من أقسام قسم التحدث وتعود نفسك على نمط الأسئلة في هذا القسم.

في قسم التحدث ستكون أمام 4 مهمات، المهمة الأولى ستتحدث فيها عن أفكارك وخبرتك الشخصية. والمهمات الثلاثة الباقية ستكون مهمات مربوطة بمحادثة أو نص ستقرأه أمامك على الكومبيوتر، وستجيب على السؤال بناءً على ما سمعته أو قرأته.

المهمة الأولى:

ستكون أمام نمطين من الأسئلة في هذا القسم، وسيتبع السؤال أحد النمطين التاليين:

  • النمط الأول ستُسأل فيه عن أحد اهتماماتك أو أفكارك ورأيك حول موضوع معين.
  • النمط الثاني ستُسأل فيه عن رأيك واختيار خيار من بين خيارين وتبرر سبب اختيارك.

مدة الإجابة على سؤال المهمة الأولى 45 ثانية، وبعد أن تقرأ السؤال ستحصل على 15 ثانية لتحضير إجابتك.

المهمات الثلاثة الأخرى:

ستتبع المهمات الثلاثة الأخرى أحد الأنماط الأربعة التالية:

  • النمط الأول سيُطلب منك أن تقرأ نص قصير ويليه محادثة بين شخصين يناقشان نفس الموضوع الذي قرأته ( عادةًَ يكون الشخصان متفقان أو على خلاف على جزء من النص الذي قرأته) وبعدها سيطلب منك تلخيص آراء الشخصين ومقارنة رأيهما مع النص الذي قرأته.
  • النمط الثاني سيعطيك محاضرتين حول نفس الموضوع واحدة مكتوبة والأخرى مسموعة. ومن ثم ستقوم بتلخيص المعلومات الموجودة في هاتين المحاضرتين، وتقوم بالإجابة على سؤال محدد من ضمن المحاضرتين.
  • النمط الثالث ستسمع فيه محادثة بين شخصين يناقشان مشكلة مع حلين محتملين لهذه المشكلة. ومن ثم ستقوم بتلخيص المحتوى وتعطي رأيك (لا يوجد نص). هذه المهمة هي الأصعب في قسم الحديث لأنك ستناقش ثلاثة أمور سوياً، ما قاله الشخصان، والحلول التي اقترحاها لحل المشكلة، وأي حل تفضل أنت ولماذا؟
  • النمط الرابع سيكون عبارة عن حديث شخصي ومن ثم على الطالب تلخيص ما سمعه والإجابة على سؤال محدد حول ما سمعه الطالب (لا يوجد نص للقراءة).

مدة الإجابة على المهمات الثلاثة الأخيرة هي 60 ثانية، وتحصل أيضاً على 30 ثانية للتحضير بعد سماع المحادثة أو قراءة النص.

المدة الكلية لقسم التحدث هي 17 دقيقة.

قسم الكتابة Writing:

TOEFL writing task review

هناك مهمتين في قسم الكتابة، الأولى مع وجود نص وسماع مقطع صوتي والثانية بدون أي إضافات. قسم الكتابة سيكون عبارة عن كتابة مقالتين، هاتين المقالتين يجب أن تكونا منظمتين بشكل جيد، ومكتوبتين بلغة واضحة، مستخدماً تفسيرات وتفاصيل مقنعة. ويجب أن تكون كل مقالة مربوطة ببعضها بشكل جيد وموحدة ومتسلسلة بشكل جيد و واضح.

كي تحصل على علامة عالية في قسم الكتابة عليك استخدام مفردات متنوعة ومناسبة للموضوع الذي تكتب عنه، مع عدد قليل جداً من الأخطاء القواعدية.

المدة الكلية لامتحان الكتابة هي 50 دقيقة.

المهمة الأولى:

مدة هذه المهمة عشرين دقيقة، وستقرأ في هذه المهمة مقطع صغير لمدة 3 دقائق وبعدها تستمع إلى محاضرة لمدة دقيقتين. وستكون مهمتك الرد على ماقرأته وسمعته وتلخيصه وكتابة المقالة كاملة خلال 15 دقيقة.

المهمة الثانية:

مدة هذه المهمة 30 دقيقة، وعادةً في هذه المهمة سيطلب منك الاختيار بين خيارين، وتعطي أيضاً أسباب لاختيارك هذا وتوضح بالأمثلة سبب اختيارك. مثلاً سيكون السؤال على الشكل التالي:

Do you agree or disagree that most parents are too controlling of their children
أو
Do you believe that people are inherently ‘good’ or ‘bad’?

نتائج امتحان الـ TOEFL

بعد أن تقدم الامتحان بعشر أيام ستحصل على نتائج امتحان الـ TOEFL ،تعلن النتائج على الانترنت وستحصل أيضاً على إشعار يصل إلى إيميلك الذي سجلت فيه للامتحان. أما النسخة الورقية من النتائج ستُرسل إليك بعد 13 يوم تقريباً من تاريخ الامتحان، هذه النتائج ستبقى صالحة لمدة سنتين كما تحدثنا سابقاً.

كيف ترسل نتائج الامتحان إلى الجامعات

أثناء عملية التسجيل للامتحان، يمكن للطالب إرسال النتائج مجاناً إلى أربع جامعات. ستُرسل النتائج إلى الجامعات بعد 13 يوم من تاريخ الامتحان.

ويمكن للطالب بعد ذلك إرسال النتائج إلى جامعات إضافية خلال مدة سنتين من تقديم الامتحان، ولكل جامعة إضافية يرسل إليها النتائج هناك مبلغ 20$ إضافي يتوجب على الطالب دفعه لإرسال النتائج. سترسل النتائج بعد دفع المبلغ خلال 3 – 5 أيام عمل.

6 نصائح للنجاح في امتحان الـ TOEFL

والآن بعد أن أصبحت تعرف ما هو امتحان الـ TOEFL ومكوناته الأساسية، سوف نتحدث عن استراتيجيات ستساعدك في النجاح في هذا الامتحان. حتى لو كنت متفوقاً في اللغة الإنكليزية، من الجيد دائماً استخدام هذه النصائح والاستراتيجيات أثناء دراستك وأثناء الامتحان.

نصائح للنجاح

1. قرر هل أنت بحاجة فعلاً لامتحان التوفل :

بعض الجامعات لا تطلب شهادة الـ TOEFL، لذلك لن تكون محتاجاً لها.

نتائج امتحان الـ TOEFL صالحة لمدة سنتين فقط، فإذا لم تحسم قرارك حول مستقبلك الأكاديمي أو ما زلت بعيداً عن اتخاذ هذه الخطوة، وفر على نفسك عناء تقديم الامتحان وتكاليفه، حتى تصبح جاهزاً وتحسم قرارك حول مستقبلك الأكاديمي.

قبل أن تأخذ قرار تقديم الامتحان أو لا، نظم لائحة بجميع الجامعات التي تريد التقديم إليها، ومن ثم ابحث ضمن مواقع هذه الجامعات عن شروطهم بالنسبة للتخصصات التي تُدرس باللغة الإنكليزية التي تنوي التقديم إليها.

وبالتالي يصبح لديك المعلومات الكاملة هل الجامعة تقبل بهذا الامتحان أولاً، وثانياً ما هي الدرجة الدنيا التي تحتاجها في الامتحان لتحصل على قبول من هذه الجامعة.

بعض الجامعات تعفي الطالب من امتحان الـ TOEFL عند تحقيقه لشروط محددة، دائماً دائماً تحقق من جميع الشروط قبل أن ترسل أوراقك للجامعة.

2. تدرب على مهمات التحدث والكتابة قبل الامتحان:

سيطلب الامتحان من الطالب التحدث والكتابة عن نفسه عدة مرات أثناء الامتحان.

حضر قبل الامتحان قائمة بجميع هواياتك أو حتى مفردات لتستخدمها أثناء الامتحان. هذا سيساعدك في الشعور بالارتياح وأنك مستعد بشكل أفضل للامتحان.

وانتبه انه من غير الضروري أن تكون صادقاً أثناء الامتحان، ولكن المهم أن يرى المصححون أنك قادر على التعبير عن نفسك وعن تجاربك الحياتية بشكل دقيق، لذلك لا تتردد في اختراع الجواب الذي تريده، فالمهم أن يكون الجواب صحيحاً.

جهز عبارات صحيحة يمكن استخدامها في عدة مواضيع مختلفة، كما تفعل في اللغة العربية عند التجهيز لامتحان ، هذا سيساعدك لتبدو أكثر طلاقة أثناء إجابتك على أسئلة التحدث.

3. كتابة الملاحظات أثناء الامتحان:

استخدم استراتيجية كتابة الملاحظات على ورق المسودة الذي تحصل عليه أثناء الامتحان، حتى لو كلفك الأمر بعض الثواني الإضافية لكتابة هذه الملاحظات، ولكنه سيوفر لك رؤوس اقلام تعتمد عليها لاحقاً أثناء الإجابة على الأسئلة.

أثناء سماعك لأي مقطع حاول أن تكتب الكلمات الأساسية التي سمعتها واكتب أيضاً الجمل المهمة التي سمعتها، وضع علامة على الكلمات المهمة. هذه الاستراتيجيات ستساعدك أثناء الاجابة في حال نسيت ما ذُكر في المقطع الصوتي أو ان كنت تحاول أن تستجمع أفكارك.

قبل أن تبدأ بالإجابة في قسم الاستماع، استخدم وقت التحضير للإجابة الذي تحصل عليه في التحضير للجواب الذي ستقوله. وإن كان لديك وقت فائض يمكنك أن تكتب رؤوس أقلام لكل فقرة تريد الحديث عنها. أما في قسم الكتابة فخذ دقيقة أو دقيقتين من الوقت في كتابة رؤوس أقلام للمقالة قبل أن تبدأ بكتابتها.

4. حاول أن تدخل الإنكليزية في حياتك اليومية:

امتحان الـ TOEFL هو امتحان براعة ومهارة في استخدام اللغة الإنكليزية، ولكي تصل إلى مرحلة أن تكون طليق في اللغة الإنكليزية حاول دائماً أن تستخدم المزيد من اللغة الإنكليزية في حياتك اليومية، وحاول أيضاً أن تفكر باللغة الإنكليزية رغم صعوبة هذا الأمر.

أتذكر في فترة تحضيري لامتحان التوفل ارتديت في معصمي سوار مكتوب عليه English فكنت كلما فكرت بالعربية اتذكر هذا السوار وأتذكر الامتحان فأعود لأجبر نفسي على التفكير باللغة الإنكليزية، واستمر هذا الأمر طوال مدة تحضيري للامتحان، وأفادني بشكل كبير في سرعة تذكر الكلمات وسرعة صياغة الجمل المعقدة.

ويمكنك أيضاً أن تشاهد الأفلام والمسلسلات الأجنبية أو Youtube باللغة الإنكليزية، وهناك مصدر رائع للمحاضرات الأكاديمية وهو Ted. وحاول أن تقرأ المجلات والمقالات والكتب والمدونات باللغة الإنكليزية. وأيضاً حاول أن تجد شخصاً يمكنك التدرب على قسم المحادثة معه.

5. تدرب على قسمي الحديث والكتابة بوجود ضوضاء حولك:

أثناء امتحان الـ TOEFL سيكون في غرفة الامتحان معك أشخاص آخرين، وفي قسم التحدث ستجد عدة أشخاص يتحدثون حولك في نفس الوقت، هذا الأمر يؤثر على تركيز بعض الأشخاص و يشوش أفكارهم ويجعلهم ينسون ماذا سيقولون وخاصة في بيئة امتحان.

على مدى الامتحان سترتدي headset ولكن رغم ذلك سوف تسمع أشخاص يتحدثون حولك فهم يجيبون على أسئلة المحادثة. حاول أن تعود نفسك على التحدث في بيئة فيها ضوضاء كثيرة، هذا سيساعدك على التأقلم مع طبيعة الامتحان.

6. تدرب على قسمي الكتابة والحديث بوجود مؤقت:

في قسم الحديث ستجد أنه لديك 45 – 60 دقيقة للإجابة، أما في قسم الكتابة فستحصل على 20 دقيقة لكتابة المقالة. ربما تعتقد أن هذا وقت كافٍ للإجابة، ولكنك ستجد أن هذا الوقت لن يكفيك للإجابة عن كل ما خططت لوضعه في إجابتك.

لذلك أثناء التحضير للامتحان، ابحث عن نماذج لقسمي الكتابة والحديث، وحاول الإجابة على هذه الأسئلة ضمن الوقت المحدد بشكل دقيق. هذا سيساعدك على تحضير نفسك للإجابة بشكل كامل ضمن وقت محدد.

الإجابة دائماً في الوقت المحدد، ستساعدك في تطوير مهاراتك لتنظيم الوقت لكل جزء من الاجابة، ولتحسن من إجابتك في كل جزء من أجزاء الامتحان.

خاتمة حول امتحان الـ TOEFL

نصف المعركة في فحص الـ TOEFL هي في فهم الامتحان وطبيعته. امتحان الـ TOEFL يمكن أن يكون طريقك الوحيد للدراسة في الجامعة التي تحلم بها، لهذا التخطيط الجيد ووجود استراتيجيات للنجاح في كل قسم من أقسام الامتحان سيكون طريقك للنجاح في الامتحان.

بغض النظر إن كنت تدرس للامتحان للمرة الأولى أو أنك تحضر له للمرة العاشرة، كلما تعرفت بشكل أفضل على الامتحان وطبيعته، ستكون متحضراً بشكل أفضل له. حظاً موفقاً!

شكراً لقراءتك هذه المقالة، ولمزيد من المعلومات انضم إلى متابعي صفحتنا على الفيسبوك هنا، وعلى تيليغرام هنا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.